الماس الرمادي

عندما ذكرت الماسات ذات اللون البنى البراق بمقال الاسبوع السابق ، فقد ذكرت أنهم نادرى الوجود على عكس الماسات من الألوان الأخرى ذات اللمعان الشاهق ، أما الماسات ذات اللون البنى فكثيرة لذلك أسعارها ليست مرتفعة . و على جانب أخر فهناك لون آخر من الماس البراق على الساحة لديه تلك الخصاص و أسعارة نجدها ليست بالمرتفعة على الرغم من ندرته بعض الشئ ؛ و أتحدث هنا عن الألماس الرمادى البراق . واللذى يعتبر بمثابة الصفقة الحقيقية المطلوبة من قبل المستثميرن و المستهلكين على حد سواء. وقد يكون الألماس الرمادي كبديلاً للألماس الأبيض و ذلك ببساطة لسعرة المغرى .

يتم استخراج الألماس الرمادي فى الأساس من دول البرازيل وروسيا وجنوب أفريقياوأستراليا وتمثل نسبته أقل من 2 بالمائة من نسبة الألماس البراق المستخرج من جميع المناجم بالعالم . وبالسنوات الأخيرة بدأت أعداد المهتمين فى تزايد للمعرفة أكثر عن تلك الماسة الغير عادية.

على عكس الألوان البراقة الأخرى التي غالبا ما تظهر بتشبع واضح من اللون الأصل، فالماس الرمادي يميل لإظهار الظل بدرجة أو بصورة خفية جدا. وغالبا ما تظهر مثل الحجارة البيضاء مع لون  كما لو كان معدنياً أوأزرق فاتح جدا. بالنسبة لمصنعي المجوهرات، يمكن استخدام هذه الحجارة فى تصاميم فريدة جدا تعطي للمستهلكين درجة أعلى من التفرد عن الكثيرين.

   ولما كانت الماسة الرمادية نادرة من جانب و من آخر ذات سعر أقل ؛ فقد أعطت من يشتريها الفرصة لإقتناء قطعة من المجوهرات الشخصية الفريدة من نوعها ، وذلك دون الحاجة إلى ميزانية كبيرة. وعلى عكس الماسات الأخرى ذات الألوان البراقة فمعظم تلك الماسات المشعة والزمردية والبيضاوية ذات ألوان مختلفة الدرجة ، أما الماس الرمادي فيبدو أجمل عند قطعه بأشكال مثقلة مستديرة مما يمكن المستهلكين من إمتلاك ماسة مستديرة على فى شكل حجر كريم فائق الجمال. كما أن الماس الرمادي له فائدة إضافية من سحر الغموض. و الطبيعة تمنحنا من اللون الغامق كالأسود و الرمادى لنرى بوضوح الجانب الأخر من الجمال فى شكلٍ أقل نقاءاً .

   قبل تطوير تكنولوجيا قطع الماس بالقرن الخامس عشر واستخدام أساليب التنظيف الأكثر حداثة، كان الغالب على ألوان الماس إما اللون الرمادي أو الأسود. هناك العديد من الأمثلة على إظهار ذلك من جانب فناني ما قبل النهضة للماس اللذي يظهر عادة باللون الرمادي الفحمى .

و إكتساب الماسة للون الرمادى ما هو إلا نتاجاً لوجود الهيدروجين بكثافة بها، وجزيئات الهيدروجين تلك أعطت الماسة قدرة متساوية لكافة جوانبها لإمتصاص الضوء بالقدر نفسه.  في بعض الحالات النادرة، رمادية يمكن أن يكون سببها البورون (نوع من الصخور الرمادية اللون)، وهي المادة الكيميائية التي تنتج عنها اللون الأزرق أيضا. و العلماء لم يكتشفوا كيف أن عنصر البورون فى بعض الصخور يجعلها رمادية اللون و البعض الآخر يجعله أزرق .

فائدة أخرى من الماس الرمادي هو أنها نادرا جدا ولا تظهر أى درجة من الشفافية باللون، و إن وجد بها فإنه يكون قاتم جدا. ومثل الماس الأزرق ، والماس الرمادي شبه موصل للكهرباء. و هذا أمر غير عادي لا يشاركهم أى لون آخر أو حتى الألماس الأبيض بها .

  وطبقآ لمعهد "جيا " فقد تم تقسيم اللون الرمادى الى خمسة  أنواع وهى :الرمادى الخفيف ،الرمادى الخفيف اللامع ،الرمادى اللامع ،الرمادى الغامق اللامع ،الرمادى المشبع ذو لمعة ، ولا يوجد لمعة شديدة أو لمعة مقسمة على اللون الرمادى نفسه . فى الغالب يدخل فى التصنيع مع اللون الرمادى الوان أخرى للتعديل منها الأصفر و الأخضر و الأزرق و البنفسجى . ويلاحظ أنه عند دخول اللون الأزرق أو البنفسجى على الرمادى فإن السعر يقفز قفزة كبيرة جدا مما يجعل هذه الحجارة باهظة الثمن .والعكس عند دخول اللون الرمادى على اللون الأزرق أو البنفسجى فإن السعر يصبح أقل . مقارنة بسعر الألماسة نفسها بلون أزرق دون مدخلات عليه ؛ و كمثال نقول :

  هناك كثير من الأحيان تم التسويق للماسات البنية اللامعة بأسماء مثل "شمبانيا" ، "كونياك" ، "خمر البراندى"؛ وأيضاً الألماس الرمادى أعطى سمات للون كوسيلة دعائية لبعض أصنافه مثل ستيلا ، كاركول ، سلات ، و سيلفر  و ذلك بنفس الفكرة التسويقية للماسات الرمادية .

نظرا لندرتها الشديدة ولأنها بالكاد تتواجد فى العالم، لايوجد الماس رمادى نقى بالحجم الذي قد يلفت النظر ويحقق صيتاً عالميا. ولكن قليلا من اشهر أنواع الماس العالمى الازرق هو فى الحقيقة ماس ازرق رمادى. وهذا يتضمن ماس إيمورال هوب قبل أن يتم تقطيعه من قبل لورانس جراف ليصبح ازرق نقى، وماس سلطان المغرب.

على الرغم من أن الماس لم ينل التقدير الكاف في السابق ، استيقظ العالم على حقيقته الرائعة والفريدة للغاية حيث الماس الرمادي للمشترين ، سواء المستثمرين أو مستخدمي المجوهرات ، هو أحجارا كريمة فريدة و جذابة .

هذا المقال مأخوذ من موقع http://www.ehudlaniado.com

Risk disclosure

You agree to use the Site at your own risk.

Without limiting the undermentioned provisions, the services provided on this site is intended only to customers who are able to withstand the loss of any money they invest and who understand the risks and have experience in taking risks in markets. The possibility exists that you could endure a loss of some or all of your initial investment and hence you should not invest money that you cannot afford to lose. You should be aware of all the risks related to diamonds trading, and solicit advice from an independent advisor in case of doubts.

Please read the full TERMS AND CONDITIONS before starting your invest

We are providing you the best Online diamond-trading platform to buy and sell diamonds safely and securely, with just the click of a button. Quickly search more than 650,000 diamonds, identify the best deal for you and contact sellers directly. Post diamonds, search for diamonds and list buy requests. The trading platform features complete supplier details, fully scanned certificates and diamond images, allowing you complete peace of mind when making purchases.

تسجيل الدخول

نسيت رقمك السري؟ تسجيل

نسيت رقمك السري؟

طلب معاودة الاتصال تفاصيل اتصال بالشركة

يرجى ملء النموذج أدناه وأحد مستشاري رفع ستكون على اتصال للمساعدة في أي استفسارات أو أسئلة رفع لديك.

لديك سؤال؟

ملء نموذج الاتصال أدناه، ونحن سوف يعود لك